الرئيسة / الـــعـــالـــم / باحث: "الإرهاب الصليبي يكشر عن أنيابه" بمظاهرات العنصريين واليمين الأمريكي

باحث: "الإرهاب الصليبي يكشر عن أنيابه" بمظاهرات العنصريين واليمين الأمريكي

الأحد 13 أغسطس 2017 02:30 ص

باحث: "الإرهاب الصليبي يكشر عن أنيابه" بمظاهرات العنصريين واليمين الأمريكي

النشرة: اعتبر الباحث والإعلامي السعودي "عصام مدير" أن التظاهرات الحاشدة التي نظمها العنصريون البيض واليمين المتطرف في ولاية فرجينيا الأمريكية وما شهدته من شعارات واعتداء عنيف على المناهضين لهم، يؤشر على خطورة الفكر الصليبي المنتشر في الولايات المتحدة والغرب.

وقال مدير، الباحث في مقارنة الأديان، في عدة تغريدات على تويتر، تعليقًا على تظاهرات النازيين الجدد واليمين المتطرف من أنصار ترامب: إن "عنصرية الرجل الأبيض النصراني في أمريكا والغرب إفراز طبيعي للحركة الصليبية ووجه من أوجهها القبيحة على مر التاريخ القديم والحديث فهذه من تلك".

وأشار الباحث إلى أن "الإرث المشترك بين تنظيمات وأحزاب اليمين في أمريكا والغرب والنازية والفاشية وبقية جماعات العنصرية هو حملات الحركة الصليبية على الإسلام وأهله"، مدللا على ذلك بـ "افتخار كل هذه الجماعات اليمينية والعنصرية بتاريخ الحروب الصليبية ومحاكم التفتيش فيرتدون زي رهبان التعذيب ويحملون صلبانهم".

ولفت إلى أنه حتى في مظاهرات اليمين التي "أفزعت أمريكا" اليوم السبت، وتسببت في إعلان حالة الطوارئ "خرج العنصريون بدروع وخوذات الصليبيين وكأنهم في حالة حرب مع قومهم".

ورأى أن "سكوت الغرب وكنائسه عن إدانة الحملات الصليبية والاعتذار عنها بل وتبريرها وتمجيدها والافتخار بها هو الذي يغذي العنصرية والفاشية والنازية هناك".

وحذر مدير من أن "الفكر الصليبي يؤكد مجددا، ومن قلب أمريكا، على دوره التاريخي الخطير في إشعال الحروب وافتعال الأزمات وتقسيم المجتمعات وتهديد أمنها ووجودها".

ونشر الإعلامي السعودي صورة لعملية دهس بالسيارة لخصوم مظاهرات اليمين وتطاير لأجسادهم، معتبرًا أن "إرهاب الفكر الصليبي يكشف عن وجهه القبيح في فرجينيا"، وأن "الإرهاب الصليبي يكشر عن أنيابه من مهده مهدداً أمن ووحدة الأمريكان".

وأشار مدير إلى أن الإحصائيات تؤكد أنه "منذ سنة 1983م فإن 73% من عمليات القتل الجماعي اقترفها رجال بيض، ما يكشف عن وجه الإرهاب الحقيقي في أمريكا".

وحول مسئولية ترامب عن تصاعد إرهاب هذه المجموعات، نقل مدير عن السياسي الأمريكي "سكوت دوركين" (Scott Dworkin) قوله لترامب "لقد حشد هؤلاء لأجل فوزك بالرئاسة وأيدوك ولم تتبرأ منهم"، وأرفق السياسي الأمريكي في تغريدة على تويتر صورة لغلاف صحيفة "المحارب الصليبي" الرسمية لتنظيم كلو كلاكس كلان العنصري اليميني تعلن تأييدها لترامب.

ولكن "مدير" استدرك بأن تحميل أكثر الأمريكيين ترامب وحزبه مسؤولية حدث فرجينيا يعد "اختزالا للصورة الأكبر وتجاهل لما تحت قمة الجبل الجليدي: خطر الفكر الصليبي".

وكان آلاف من المنتمين لمجموعات اليمين المتطرف الأمريكي وبينهم جماعة كو كلوكس كلان والنازيون الجدد، قد خرجوا للتظاهر تحت عنوان "وحّدوا اليمين"، في ولاية فيرجينيا، احتجاجًا على عزم بلدية شارلوتسفيل تحطيم تمثال الجنرال الجنوبي روبرت إي لي، الذي كان يؤيد العبودية.

 فيما خرجت تظاهرات أخرى لمحتجين مناوئين لهم، ما أدى إلى وقوع اشتباكات بين الجانبين، فيما قامت سيارة يقودها يميني متطرف بدهس التجمع الثاني المناهض للعنصرية ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة 19 آخرين.

وأعلن تيرى ماكاوليف، حاكم ولاية فرجينيا، حالة الطوارئ المحلية بالولاية؛ لمواجهة أعمال شغب متوقعة بعد تصاعد أعداد المتظاهرين.

وتنص حالة الطوارئ المحلية، وفق بيان رسمي لشرطة شارلوتسفيل، على السماح للمسئولين المحليين بطلب موارد إضافية لمواجهة الأحداث الجارية، فضلًا عن منع التجمعات غير القانونية.