الرئيسة / أقــتــصــاد / إعصار "إرما" يضرب أسعار النفط.. وتوقعات باستقرار السوق بحلول نهاية العام

إعصار "إرما" يضرب أسعار النفط.. وتوقعات باستقرار السوق بحلول نهاية العام

الخميس 07 سبتمبر 2017 12:41 م

أرشيفية

النشرة: تراجعت أسعار النفط بشكل حاد، اليوم الخميس، بفعل مخاوف من تعطل شحنات النفط من وإلى الولايات المتحدة، بسبب إعصار إرما الذي ضرب منطقة الكاريبي، إضافة إلى بدء تعافي الإنتاج الليبي بعد فترة اضطرابات.

ووفقًا لوكالة "رويترز" فإن خام غرب تكساس الوسيط، انخفض صباح اليوم الخميس، 14 سنتا ليصل إلى 49.02 دولار للبرميل، لكنه ما زال بالقرب من أعلى مستوى في أكثر من 3 أسابيع.

وتراجع خام برنت في العقود الآجلة 26 سنتا إلى 53.94 دولار للبرميل، على الرغم من أنه ما زال قريبا من المستويات المرتفعة التي بلغها في مايو، ووصل لها في الجلسة السابقة.

وبدأت منشآت النفط في ساحل الخليج الأمريكي، في التعافي تدريجيا من الآثار المدمرة للإعصار هارفي الذي رضرب لويزيانا وتكساس قبل أسبوعين تقريبا، وتسبب في إغلاق بني تحتية مهمة في قلب قطاع النفط والغاز الأمريكي.

وحتى يوم الأربعاء كان نحو 3.8 مليون برميل من الطاقة الإنتاجية اليومية للمصافي أو نحو 20 بالمئة معطلة على الرغم من أن مجموعة من المصافي وكذلك موانئ تداول النفط بدأت تستأنف العمل.

وبحسب مراقبين، فإن أسعار النفط ستستقر ما بين 45-55 دولارا خلال عام 2018، مؤكدين أن أسواق النفط ستستعيد توازنها بحلول نهاية العام الجاري.

وتوقع المراقبون أن يزيد الطلب على النفط في الربع الأخير من العام الجاري، ومن ثم ستزيد انخفاضات المخزون أكثر من المتوقع، موضحين أن إستراتيجية (أوبك) تسير وتمضي قدماً على الطريق الصحيح، خاصة وأن مؤشرات الانخفاض في كميات المخزون الأسبوعية والشهرية أظهرت صحة هذه الإستراتيجية.

بدوره توقع المحلل الاقتصادي، فؤاد رزق زادة، أن يتم بلوغ نقطة التعادل بين العرض والطلب بنهاية 2017، بعد سنوات من الفائض في العرض التي أدت إلى انهيار الأسعار.

وأضاف زادة، أن الإمدادات الزائدة لا تزال تضغط على أسعار النفط، وحتى الآن لم يتغير الكثير رغم جهود "أوبك" وروسيا في الآونة الأخيرة.