الرئيسة / الـــعـــالـــم / تحقيق: كهنة فرنسيون اعتدوا جنسيا على مئات الأطفال.. وأساقفة يتسترون عليهم

تحقيق: كهنة فرنسيون اعتدوا جنسيا على مئات الأطفال.. وأساقفة يتسترون عليهم

كشف تحقيق صحفي فرنسي عن تورط عشرات الكهنة الفرنسيين، في انتهاكات جنسية ضد مئات الأطفال القصر، على مدار عدة سنوات، بينما شارك أساقفة آخرون في التستر على هذه الجرائم.

وقال التحقيق الذي نشره موقع "ميديابارت" الإخباري الفرنسي، اليوم الاثنين، إن 25 من الأساقفة الفرنسيين، بينهم خمسة لا يزالون حتى اليوم في مناصبهم، تستّروا لعدة سنوات على انتهاكات جنسية ضد 339 طفلا قاصرا، ارتكبها 32 كاهنا.

وأضاف الموقع ـ الذي استند في تحقيقه على مئات الوثائق والتقارير الإعلامية والرسائل المكتوبة بجانب تقارير قضائية وشهادات ـ أن  أسقف يون (شرق) الكاردينال فيليب بارباران، أحد أبرز الشخصيات الكنسية، تم استجوابه في يونيو من العام الماضي، في إطار تحقيق مرتبط بالتستّر على انتهاكات جنسية استهدفت أطفالا من قبل كهنة من أبرشيته.

وأوضح الموقع أن التحقيقات تشتبه في علم الكاردينال بوقوع 5 انتهاكات جنسية، لكنه لم يرفع شكوى بشأن هذه الجرائم إلى السلطات القضائية المعنية.

وأشار التحقيق إلى أن الكنيسة الفرنسية، قامت منذ تسعينيات القرن الماضي، بعزل أكثر من 90 كاهنا لاتهامهم بارتكاب انتهاكات جنسية بحق أطفال.

ومن المنتظر أن يناقش برنامج "كاش أنفستيغاسيون"، الذي يبث على قناة "فرانس 2" الرسمية، غدا الثلاثاء، هذه القضية المتعلقة بالانتهاكات الجنسية للكنيسة.

من جانبه، رفض "مؤتمر أساقفة فرنسا"، في بيان نشره على موقعه الرسمي على الإنترنت، المشاركة في البرنامج، بدعوى عدم ملائمة "الأساليب المستخدمة في المقابلات"، قائلا: إنه "من الواضح أنه لن يتم احترام أخلاقيات الصحافة، وأن البرنامج مهتم بالاتهام أكثر منه بالتوضيح"، على حد قول البيان.

ويجمع "مؤتمر أساقفة فرنسا" جميع الكرادلة والأساقفة المباشرين لمهامهم في كامل أرجاء فرنسا والمناطق التابعة لها في ما وراء البحار، إضافة إلى الكرادلة المتقاعدين والمقيمين بفرنسا.

وتواجه الكنيسة الفرنسية اتهامات عديدة بعدم التحرك إزاء قضايا الاعتداءات الجنسية التي طالت أطفالا، وفي محاولة للتخفيف من حدة الانتقادات، أصدر رئيس الكنيسة الكاثوليكية "فرانشيسكو"، في 4 يونيو 2016، مرسوما يقضي بعزل الأساقفة "المدانين بالإهمال في ممارسة مهامهم في صلة بالاعتداءات الجنسية التي تستهدف قاصرين".