الرئيسة / أقــتــصــاد / احتمالات لتمديد اتفاق خفض إنتاج النفط للمحافظة على استقرار الأسعار

احتمالات لتمديد اتفاق خفض إنتاج النفط للمحافظة على استقرار الأسعار

الخميس 20 أبريل 2017 03:05 م

منتجو النفط قد يمدّدون اتفاق خفض الإنتاج

أعلن وزير النفط السعودي خالد الفالح، اليوم الخميس، أن الدول المنتجة للنفط قد تضطر لتمديد اتفاق خفض الإنتاج بعد يونيو المقبل.

جاء ذلك في كلمته على هامش ملتقى الإعلام البترولي لدول الخليج المنعقد بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، مؤكدا وجود إجماع متزايد نحو تمديد الاتفاق، نافيا شائعات وصول الطلب على النفط إلى مستويات متدنية، معتبرا أنه يتم ترويجها لصالح قطاعات ودول أخرى.

وأضاف الوزير السعودي: "الربع الأول من العام عادة، يشهد بناء المخزون بينما في الربعين الثاني والثالث تدفع عوامل السوق إلى خفض المخزون تقليدياً .. إذا ساعدنا السوق بخفض إنتاج "أوبك" سيكون خفض المخزون أسرع.. وإذا نظرنا إلى أرقام منظمة التعاون الاقتصادي، نرى أن هناك خفضا في المخزون".

وأكد الفالح أن بلاده – أكبر منتج للنفط في العالم - ملتزمة باتخاذ الإجراءات الصحيحة للعمل على توزان سوق النفط، موضحا أن 40 - 80% من قيمة لتر الوقود تعد من الضرائب التي تجنيها حكومات الدول المستهلكة للنفط، وفقا لوكالة الأناضول.

وبدأ الأعضاء في "أوبك" ومنتجون مستقلون مطلع العام الجاري، خفض الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل و558 ألف برميل يومياً، على التوالي، لمدة 6 شهور تنتهي في يونيو المقبل، وذلك لاستعادة السيطرة على أسعار النفط التي هبطت إلى مستويات غير مسبوقة، وتعقد "أوبك" اجتماعها التالي للبت في سياسة الإنتاج، في 25 مايو المقبل في فيينا.

وكان هبوط أسعار النفط إلى ما دون 30 دولارا للبرميل قد أثر بشكل كبير على أسعار الدول المنتجة للنفط، وهو ما دفعها إلا الاتفاق أخيرا على خفض الإنتاج، وربما يتم تمديد الاتفاق من أجل المحافظة على أسعار النفط في مستوياتها الحالية كي لا تتأثر بأي نتائج اقتصادية سلبية.