الرئيسة / مــنــوعــات / 4 نصائح للحد من خطورة مشاهد العنف على الأطفال

4 نصائح للحد من خطورة مشاهد العنف على الأطفال

الخميس 20 أبريل 2017 02:36 م

4 نصائح للحد من خطورة «مشاهد العنف» على الأطفال

يلعب التلفزيون دورًا مهمًا في بث العنف في مجتمعاتنا حيث يتعرض الأطفال إلى كم هائل من الرسائل العنيفة عبر وسائل الإعلام سواء عن طريق الأفلام أو الإعلانات أو ألعاب الفيديو، فضلًا عن الأحداث السياسية الراهنة التي أصبحت تستحوذ على اهتمامنا وانتباهنا ، حتى أصبحت القنوات التلفزيونية والفضائية تتنافس في عرض الكثير من مشاهد العنف من قتل وحرق وتخريب، وربما يسبب ذلك توتر المشاهدون وخاصة الأطفال الذين يقضون وقتًا طويلاً أمام شاشة التلفزيون مما يكسبهم سلوكًا عدوانيًا يزيد من دائرة العنف التي يعيشها الأطفال.
والسؤال الذي يطرح نفسه ما الذي يمكن للوالدين فعله للحد من مشاهدة الأطفال لتلك المشاهدة العنيفة؟
وفي هذا الصدد، تقترح الأكاديمية الأمريكية لأطباء الأطفال بعضاً من النصائح التي تحد من مشاهد العنف المعروض أمام الأطفال ومنها حسبما أوردت صحيفة تواصل:
1 – عدم السماح للأطفال دون عمر 6 سنوات بمشاهدة أي مشاهد تحتوي على العنف.
2 – مشاركة الأطفال في مشاهدة التلفاز، أو ممارسة ألعاب الفيديو؛ فمن شأن ذلك أن يساعدهم على فهم ما يشاهدونه، وتكون فرصة للأهل في مراقبة المحتوى الذي يُعرض أمامهم، ومناقشة ذلك المحتوى، وترسيخ القيم الإيجابية واستبعاد السلبية.
3 – إذا لم تكن راضياً عما يشاهده أطفالك، فلا تتردد في فرض قيود على مشاهدتهم للتلفاز، أو الشاشات المختلفة.
4 – إتاحة الفرصة للأطفال لممارسة الرياضة، والخروج في رحلات مع الوالدين في المساحات الخضراء؛ لتقليل ارتباطهم بالتلفاز وألعاب الفيديو.
وأكدت أبحاث عديدة أن مشاهد العنف التي تعرضها وسائل الإعلام تحمل تأثيراً سلبياً على صحة الطفل النفسية، فقد تنتج ميلاً إلى السلوك العدواني في مرحلة النضج ما يجعله أقل تعاطفاً مع معاناة الآخرين، وكذلك قد تسبب الخوف والهلع من المجتمع والبيئة التي يعيش فيها، ما يجعله يفقد الشعور بالأمان والذي يعتبر من أهم الاحتياجات النفسية في مرحلة الطفولة التي تعتبر مرحلة مهمة تكتسب خلالها العادات السلوكية والاجتماعية وتؤثر أثرًا كبيرًا في شخصيته مستقبلًا.