الرئيسة / الـــعـــالـــم / لوبان تطالب بطرد الأجانب.. والحكومة تتهمها بالسعي لتفريق الفرنسيين

لوبان تطالب بطرد الأجانب.. والحكومة تتهمها بالسعي لتفريق الفرنسيين

الجمعة 21 أبريل 2017 03:57 م

وكالات
لوبان تطالب بطرد الأجانب .. والحكومة تتهمها بالسعي لتفريق الفرنسيين

طالبت مارين لوبان مرشحة اليمين المتطرف في انتخابات الرئاسة الفرنسية، الرئيس فرانسوا هولاند، طرد الأجانب المدرجة أسماؤهم على قوائم المراقبة الأمنية، بينما أكد رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازنوف أنها تحاول استغلال هجوم باريس لتفريق الفرنسيين. 

وشهدت ساحة الشانزليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس هجوما بأسلحة نارية أسفر عن مقتل شرطي وإصابة آخر، بينما قتل أحد المهاجمين وهو فرنسي الجنسية، فى حين سلم المتهم الآخر نفسه للشرطة البلجيكية، وهو الهجوم الذي تبناه تنظيم داعش.

وقالت لوبان للصحفيين في مقر حملتها الانتخابية "لدى انتخابي رئيسة للجمهورية سأنفذ على الفور ومن دون تردد خطة محاربة الإرهاب الإسلامي والتصدي لتراخي القضاء"، حسب زعمها.

ووصفت لوبان الرئيس فرانسوا هولاند بأنه "بات مشهورا بضعفه"، مضيفة "أطلب منه بذل مسعى واحد أخير قبل أن يغادر السلطة: أطلب منه رسميا أن يعيد فرض القيود على حدودنا"، بحسب وكالة رويترز.

وتابعت "لا يمكننا تحمل خسارة هذه الحرب. لكن على مدى السنوات العشر الماضية فعلت الحكومات اليمينية واليسارية كل ما بوسعها لنخسرها. نحتاج إلى رئاسة تتصرف وتحمينا".

من جانبه، قال رئيس الوزراء الفرنسي برنار كازنوف إن مرشحة اليمين المتطرف ماري لوبان تسعى لاسخدام هجوم باريس لتفريق الفرنسيين، وفقا للعربية نت.

ويتوجه الناخبون الفرنسيون إلى صناديق الاقتراع على مدى جولتين لانتخاب رئيس للبلاد في 23 أبريل والسابع من مايو .

وتوقعت استطلاعات الرأي على مدى أشهر أن تتمكن لوبان من الوصول إلى الجولة الثانية وتخسر في جولة الإعادة الحاسمة.

وحتى الآن تركز لوبان حملتها الانتخابية على مطالب حزبها التاريخية بتشديد إجراءات الأمن والقيود على الهجرة. لكنها في المقابل اضطرت لاتخاذ موقف دفاعي حيال دعوتها إلى الانسحاب من منطقة اليورو وهو اقتراح يواجه معارضة واسعة.