الرئيسة / الــشــرق الأوســط / مسلم البراك بعد إطلاق سراحه: "التاريخ سيرسل سجاني إلي السجن"

مسلم البراك بعد إطلاق سراحه: "التاريخ سيرسل سجاني إلي السجن"

الجمعة 21 أبريل 2017 06:21 م

مسلم البراك

أطلق سراح النائب السابق والمعارض الكويتى البارز، مسلم البراك، اليوم الجمعة، بعد أن قضى حكمًا بالسجن مدة عامين، بتهمة إهانة أمير الكويت.

وفور خروجه قال البراك: "أنا قلت وأعيد أن التاريخ سيرسل سجانى إلى السجن"، وسط تصفيق الجماهير.

وكان فى استقبال البراك فور الإفراج عنه، مئات من الأقارب والمؤيدين.

إطلاق سراح البراك لقي ترحيبا واسعا من محبيه ومؤيديه. وقد نظمت الجماهير المؤيدة للبراك مسيرة احتفالية إلي ديوانية الأندلس حيث مقر البراك.

وكانت الجماهير المؤيدة للبراك ومحبوه قد طال انتظارهم منذ صباح الجمعة أمام السجن ، في انتظار الإفراج عنه.

وكان من أول المهنئين النائب الكويتي السابق والمحلل السياسي " ناصر الدويلة" والذي قال  : اليوم يوم فرح واحتفال وتهاني وأرجو من كل محبي مسلم عدم تعكير هذه الفرحة بأي عمل مخالف للقانون كما أدعو الحكومة إلى الحكمة وتقدير فرحة الناس.

وأضاف الدويلة على حسابه الشخصي علي تويتر: سأذهب بعد قليل للسلام على أبو حمود وتهنئته بالحرية، وأنا أعرف أنه رجل صلب ، لم تزده تجربة السجن المريرة إلا حكمة وإرادة في حب الكويت وأهلها.

وأوضح أن اليوم يعود مسلم البراك مرفوع الرأس إلى ديوانه يحيط به جمهور  كبير مخلص في حبه لمسلم لكن عليهم أن يتعلموا الحقيقة أن ذات الأمير مصونة لا تمس.

وتابع في تغريداته: خروج مسلم البراك من السجن يفرح كل كويتي مخلص ، وينهي ألما لطالما تمنينا له نهاية عاجلة لكن بعض المحسوبين على مسلم تسببّوا في عرقلة مساعي إخراجه.

وطالب الدويلة بالاستفادة  من الأحداث التي تسببت في سجن مسلم البراك ذلك الرمز الوطني والعلامة الفارقة في الحياة السياسيه في الكويت، و نلتزم بحدود الدستور.

وأكد أنه لا يشك أن جمهور مسلم البراك أكثر إخلاصا لمسلم و أكثر عددا من جمهور الحكومة ،  لكن بكل تأكيد فإن شعبية سمو الأمير و مكانته أعظم عند اهل الكويت.

كما هنأه النائب يوسف الفضالة بقوله: نبارك و نهنئ الأخ مسلم البراك خروجه من السجن و نهنئ أسرة البراك الكريمة في هذا اليوم .

إطلاق سراح البراك كان له حضور خارج دول الخليج والشارع الكويتي ، حيث هنأه الكاتب والمحلل السوري بسام جعارة في تغريدات علي حسابه علي تويتر: "مسلم البراك .. مبروك ، اليوم خروج الضمير مسلم ، خرجت مرفوع الرأس كما كنت دائما

كما هنأه المعارض المصري أيمن نور، مشيرًا إلى أنه شرف بالاتصال التليفوني من النائب مسلم البراك ، والذي سيبقي نضاله عملا موحيا لأمة تتوق للحرية والكرامة ، لافتا إلي أنه سيطل علي مشاهدي قناة الشرق التي يرأس نور مجلس إدارتها في تمام السادسة بتوقيت مكة المكرمة اليوم.

وقد وصل البراك إلي  ديوانه في الأندلس وسط هتافات: "الشعب يريد مسلم البراك".

يذكر أن البراك قد حكم عليه فى فبراير 2015م ، بالسجن مدة سنتين لتصريحاته التى اعتبرت مسيئة لأمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الصباح، خلال لقاء فى أكتوبر 2012.

وكان البراك خلال اللقاء المعارض، حذر أمير البلاد، والحكومة، من تغيير القانون الانتخابى ما سيسمح للسلطات بالتلاعب فى النتائج، ومع ذلك، فقد أقرت هذه التغييرات.

فيما نفى البراك دائما أن يكون انتقاد الأمير حول قانون الانتخابات يشكل إساءة.

ويعد البراك واحداً من أهم السياسيين المعارضين في الكويت، وكوّن برفقة رئيس مجلس الأمة الأسبق أحمد السعدون ما يعرف بكتلة "العمل الشعبي" المعارضة. وبدأ البراك حياته السياسية مع حل مجلس الأمة في 1986، وفاز في انتخابات مجلس الأمة في أعوام 1996، و1999، و2003، و2006، و2009، و2012.
في انتخابات 2012 فاز البراك فوزاً تاريخياً بانتخابات مجلس الأمة، بعد حصوله على ما يزيد عن 30 ألف صوت، وهو رقم لم ينله أي سياسي في تاريخ الكويت.
ومن المتوقع أن يكون لخروج البراك من السجن ارتداداته على المشهد السياسي في الكويت، في ظل الخلافات داخل المعارضة حول طريقة التعامل مع الحكومة، وخروج قيادات تاريخية للمعارضة من الساحة السياسية، أبرزهم رئيس مجلس الأمة الأسبق أحمد السعدون.