الرئيسة / طــب و صــحــة / محو الذكريات المؤلمة..هل تحول الحلم إلى حقيقة؟

محو الذكريات المؤلمة..هل تحول الحلم إلى حقيقة؟

السبت 17 يونيو 2017 12:11 م

محو الذكريات المؤلمة..هل تحول الحلم إلى حقيقة؟

توصل باحثون من جامعة بنسلفانيا، مؤخرا إلى ما كان يحلم به الأشخاص الذين يعيشون اضطرابات ما بعد الصدمة (PTSD)، هو محو الذكريات المؤلمة.

ووفقا لما نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فقد حدد العلماء إنزيما في المخ يمثل عنصرا محوريا بالغ الأهمية في تخزين الذكريات على المدى الطويل.

وفي حين أن ذلك الإنزيم لم تُجر دراسته حتى الآن إلا على الفئران، فإن الباحثين متفائلون أنه يمكن استخدامه مستقبلا لمحو الذكريات المؤلمة لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات ما بعد الصدمة.

وأظهرت الدراسات السابقة أن تكوين ذاكرة جديدة وتخزين ذاكرة قديمة يحتاج إلى تخليق البروتينات في منطقة بالمخ معروفة باسم "المشبك"، حيث تلتقي الخلايا العصبية.

ولكن تشكيل هذه الذكريات يتطلب أيضا التعبير عن الجينات في نواة الخلية، حيث يتم تخزين الحمض النووي كما يتم "قراءة" الجينات للسماح للخلايا بأداء وظائف معينة.

واكتشف الباحثون إنزيما رئيسيا في أمخاخ الفئران يعمل داخل النواة لوضع الجينات في حالة التشغيل أو الإيقاف عندما تتكون ذكريات جديدة.