الرئيسة / طــب و صــحــة / 7 جينات مسئولة عن الأرق..فهل يفيد "الكرز" في علاجها؟

7 جينات مسئولة عن الأرق..فهل يفيد "الكرز" في علاجها؟

الإثنين 19 يونيو 2017 12:18 م

7 جينات مسئولة عن الأرق..فهل يفيد "الكرز" في علاجها؟

نجح فريق من العلماء الأمريكيين في جامعة "واشنطن" الأمريكية في كشف النقاب عن دور 7 جينات في التسبب في نوبات الأرق وزيادة حدتها.

وقام الباحثون، بقيادة الباحثة "دانيال بوستهوما"، من جامعة "فرايج" في أمستردام، في هولندا، بالتعاون مع "ووس فان سوميرن" من "المعهد الهولندى لعلوم الأعصاب، بتحديد العوامل الوراثية للأرق المبلغ عنه.

 وتحقيقا لهذه الغاية، قاموا بإجراء دراسة جمعية على نطاق الجينوم، جنبا إلى جنب مع دراسة جمعية الجينات على أساس الجينوم.

وفى هذه الدراسة الجديدة، أجرى العلماء التحليلات الجينية بين 113.006 شخص، حيث توصوا إلى 7 جينات مسئولة مسئولية مباشرة عن المعاناة من نوبات الأرق.

 بالإضافة إلى ذلك، وجدوا أن بعض هذه الجينات سبق أن ارتبطت بظروف مرضية أخرى في مقدمتها "متلازمة الساقين، اضطرابات الأرق، الاكتئاب والعصبية".

وتشير "مؤسسة أبحاث النوم الأمريكية" إلى معاناة العديد من الأمريكيين من هذا الاضطرابات، حيث يقدر معاناة نحو 10% من الأمريكيين من الأرق المزمن.

وللتغلب على الأرق نصح العلماء بتناول الكرز, وهوفاكهة لاذعه تحتوي على الميلاتونين، وهو الهرمون الذي يساعد على تنظيم دورة النوم والاستيقاظ في الجسم، ويجعلك تشعر بالنعاس.مما يجعله مفيد في تحسين مدة النوم ونوعيته. كما تم العثور على أنا الميلاتونين يساعد في اضطراب الرحلات الجوية الطويلة.

وتشير دراسة نشرت في مجلة الطبية للأغذية إلى أن عصير الكرز لاذع يمكن أن يحسن بشكل متواضع النوم لدى كبار السن الذين يعانون من الأرق. إذا كنت تواجه مشاكل في النوم، ببساطه إشرب من عصير الكرز لاذع مرتين يوميا.