الرئيسة / تــقــاريــر و مــقــالات / صعود أوربا وهبوط واشنطن.. وملامح النظام العالمي الجديد

صعود أوربا وهبوط واشنطن.. وملامح النظام العالمي الجديد

الإثنين 19 يونيو 2017 03:20 م

صعود أوربا وهبوط واشنطن.. وملامح النظام العالمي الجديد

قال تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز New York Times أن أوربا باتت قاب قوسين أو أدنى من إزاحة واشنطن من على رأس النظام العالمي الجديد، وأضاف أن التطورات على ضفتي الأطلنطي باتت شاهداً على بدء انحسار الدور الأمريكي على المستوى الدولي.

وقالت الكاتبة سيلفي كوفمان Sylvie Kauffmann أن الضربة التي تلقاها التيار المحافظ في بريطانيا خلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة وصعود نجم الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون الذي بات يسيطر على الرئاسة والبرلمان.

وأضافت أن الاتحاد الأوربي نجح في امتصاص صدمة تصويت الشعب البريطاني لصالح الانفصال عن الاتحاد منذ عام مضى، وكذا تم إنقاذ العملة الأوربية من الانهيار وباتت هناك فرصة جيدة لإعادة إحياء الاتحاد الأوربي الذي يضم الآن 27 دولة.

والأهم هو أن التوقعات كانت تشير إلى أن فرنسا ستلحق ببريطانيا وتخرج من الاتحاد الأوربي لكن جاء الرئيس الفرنسي الشاب ليعيد الأمور إلى نصابها، فضلاً عن خسارة رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي المغامرة غير المحسوبة عبر الدعوة لانتخابات مبكرة خسر فيها حزب المحافظين مزيداً من الأصوات مما بعث الأمل من جديد في القارة الأوربية باحتمال عودة بريطانيا مجدداً للاتحاد الأوربي وإلغاء اتفاقية بريكست.

كما نجحت كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا في السيطرة على مشكلة الهجرة التي أغرقت القارة الأوربية، والأهم هو أن التيار الشعبوي بدأ في الانحسار أمام المد الديمقراطي الآخذ في الانتشار على مستوى القارة الأوربية.

وعلى الجانب الأخر من الأطلنطي فإن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بات يعاني مشكلات ربما تطيح به من سدة الحكم، مما كان له أبلغ الأثر على الدور الأمريكي فيما يخُص القضايا الدولية وانحسر الدور الأمريكي بشكل كبير أمام كل من أوربا وروسيا والصين.

ونوهت الكاتبة إلى أن الاتحاد الأوربي بات يملك من المقومات ما يؤهله لأن يحل محل الولايات المتحدة على رأس النظام العالمي الجديد، وهو لا ينقصه القوة العسكرية أو الاقتصادية كما أنه يستطيع الاستغناء عن خدمات واشنطن وتوفير مظلة نووية لمواجهة التهديدات الروسية.