الرئيسة / الـــعـــالـــم / تزامنًا مع دهس مسلمي لندن...العثور على جثة فتاة اختفت أثناء ذهابها للصلاة في فرجينيا

تزامنًا مع دهس مسلمي لندن...العثور على جثة فتاة اختفت أثناء ذهابها للصلاة في فرجينيا

الإثنين 19 يونيو 2017 03:01 م

أرشيفية

عثرت الشرطة  الأمريكية في ولاية فرجينيا، اليوم الإثنين، على جثة فتاة مسلمة في بركة مياه، بعد أيام من اختفائها أثناء ذهابها للصلاة في مسجد بحي ستيرلنغ بمقاطعة فيرفاكس.

ونقلت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، عن شرطة المقاطعة قولهم، إن الفتاة تدعى "نابرا" وتبلغ من العمر 17 عاما، وفقدت أسرتها التواصل معها منذ فجر أمس الأحد.

وقالت الصحيفة إن المتهم يدعى "داروين مارتينيز توريس" ويبلغ 22 عاما، وأقدم على قتل الفتاة باستخدام مضرب بيبسبول، وعقب ذلك قام بإلقاء جسدها في بركة مياه قريبة من موقع الحادث في ستيرلنغ.

واعتقلت الشرطة المتهم توريس أثناء قيادته لسيارته، خلال حملة بحث وتمشيط قادتها شرطة المقاطعة بهدف العثور على جثة الفتاة المسلمة.

من جانبها، ذكرت تاوني رايت، المتحدثة باسم شرطة "فيرفاكس" إن التحقيقات تشير إلى أن الحادث بدأ بمرور المتهم بسيارته بجانب "نابرا" وصديقاتها، والاعتداء لفظيًا عليهن أثناء توجههن لأداء الصلاة، وبعد الاعتداء اللفظي ضلت "نابرا" الطريق عن صديقاتها اللاتي نجحن في الوصول إلى المسجد، بينما تم فقدان التواصل معها".

ووصفت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، ذلك الحادث بأنه "جريمة كراهية جديدة بحق المسلمين في الولايات المتحدة".

ويتزامن ذلك الاعتداء الغاشم، مع الحادث الإرهابي الذي استهدف عددًا من المصلين المسلمين أثناء خروجهم من الصلاة في مسجد فنزبري بارك، بالعاصمة البريطانية لندن، ليل أمس الأحد، وتسبب في مقتل رجلًا وإصابة 10 آخرين بجروح متفاوتة تم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم.

ووفقًا لمراقبين، فإن تلك الانتهاكات تكشف مدى العداء الخطير الذي يواجهه المسلمون في الغرب، والعنصرية الشديدة التي يتمتع بها مواطني تلك الدول من أتباع اليمين المتطرف الذي يثير مخاوف المواطنين من زيادة عدد المسلمين في تلك المجتمعات.

وعقب الحادث، أصدر مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) بيانا قال فيه إن الحوادث المناهضة للمسلمين زادت أكثر من 50 بالمئة في الولايات المتحدة من 2015 إلى 2017 لأسباب من بينها تركيز الرئيس دونالد ترامب على الجماعات المتشددة وخطابه المناهض للهجرة.

ويعيش في الولايات المتحدة 3.3 مليون مسلم من إجمالي عدد السكان البالغ 322 مليون نسمة، بحسب إحصاء لمركز "بيو" للأبحاث (أمريكي خاص) عام 2015.