الرئيسة / تــقــاريــر و مــقــالات / هل باتت أمريكا على أعتاب زلزال ديموغرافي جديد؟!

هل باتت أمريكا على أعتاب زلزال ديموغرافي جديد؟!

الإثنين 17 يوليو 2017 10:11 ص

هل باتت أمريكا على أعتاب زلزال ديموغرافي جديد؟!

قال تقرير نشرته هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي BBC إن نصف تعداد الأطفال في الولايات المتحدة الأمريكية باتوا ينحدرون من أصول غير أمريكية.

وقال الكاتب وليام فراي William Frey إن كبار السن من ذوي البشرة البيضاء لا يزالون يتحكمون في مفاصل الولايات المتحدة خاصة في مجالي الاقتصاد والسياسة، إلا أن التنوع العرقي الذي بات يميز الأطفال يعني ببساطة أن التغيير قادم لا محالة.

وأضاف الكاتب أن نصف مواطني الولايات المتحدة الذين وُلِدوا عقب العام 2000 هم من الأقليات الدينية والعرقية، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة ستشهد تغيُرات ديموغرافية جذرية جرّاء تلك التحولات في التركيبة السكانية.

ونوه الكاتب إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صعد إلى سدة الحكم في الولايات المتحدة بالاعتماد على أصوات أصحاب البشرة البيضاء ممن تخطّت أعمارهم 45 عاماً، وكان ذلك نتيجة اقتناع هؤلاء بأفكار دونالد ترامب التي نجحت في إشاعة الخوف بينهم من الأقليات العرقية والدينية.

ولفت الكاتب إلى أن القوة الضاربة للأقليات التي تعيش على الأراضي الأمريكية باتت تتمثّل في الأقلية اللاتينية التي يبلُغ متوسط أعمارها 29 عاماً، مما يعني أن تلك الأقلية سيكون لها التاثير الأكبر في التحولات الديموغرافية التي تشهدها الولايات المتحدة، وهي الأقلية التي تشهد نمواً بسرعة غير عادية.

وأشار الكاتب إلى أن الأغلبية البيضاء من مواطني الولايات المتحدة ستبدأ في الانخفاض تدريجياً في غضون 8 أعوام بسبب ارتفاع معدل الوفيات عن معدل المواليد، وأضاف أن تلك الأغلبية البيضاء بدأت تشهد تناقُصاً لمن تقل أعمارهم عن 18 عاماً بسبب تناقُص أعداد السيدات ذي البشرة البيضاء في عُمر الإنجاب.

والمعروف أن تعداد الولايات المتحدة يصل حالياً إلى 325 مليون نسمة، ومن المتوقع أن يصل الرقم إلى 400 مليون نسمة بحلول منتصف القرن الحالي، أكثر من نصف هؤلاء سينحدرون من اصول غير أمريكية مما يعني أنهم سيتحكمون في مفاصل الولايات المتحدة سواء فيما يخص المناصب الحكومية والسياسية أو المناصب الاقتصادية والمشروعات التجارية.