الرئيسة / الـــعـــالـــم / أدني نسبة لرئيس أمريكي.. تراجع بارز لشعبية ترامب بعد أشهر من انتخابه

أدني نسبة لرئيس أمريكي.. تراجع بارز لشعبية ترامب بعد أشهر من انتخابه

الإثنين 17 يوليو 2017 11:59 ص

ترامب

كشف استطلاع جديد للرأى أجرته صحيفة (واشنطن بوست) وشبكة (إيه بى سي) الأمريكيتين حدوث انخفاض فى شعبية الرئيس الأمريكى دونالد ترامب منذ الربيع الماضى، متأثرا بتصورات حول تراجع القيادة الأمريكية فى الخارج ، إلى جانب أجندة رئاسية متعثرة فى الداخل .

وقالت صحيفة (واشنطن بوست) - فى تقرير نشرته على موقعها- إنه مع مرور حوالى ستة أشهر على تولى ترامب قيادة البلاد، انخفضت شعبيته إلى 36 فى المائة مقابل 42 فى المائة فى إبريل الماضى، فيما ارتفع مستوى الاستياء الشعبى خمس نقاط إلى 58 فى المئة .

وبوجه عام، يرفض 48 فى المئة "بشدة" أداء ترامب فى منصبه، وهو مستوى لم يبلغه أبدا الرئيسان السابقان بيل كلينتون وباراك أوباما، فيما وصل إليه الرئيس الأمريكى السابق جورج دبليو بوش فقط خلال فترة ولايته الثانية.

وعلق الدكتور عبدالله الشايجي، أستاذ العلوم السياسية بإحدى الجامعات الكويتية، على تراجع شعبية الرئيس الأمريكي، قائلا: تراجع شعبية ترامب بنسبة 36% خلال 6 أشهر منذ توليه الحكم، وهي أدنى شعبية حدثت لرئيس أمريكي.

وأضاف الشايجي، في تغريدة له على "تويتر" الرئيس ترامب في مأزق يكبر بسبب لقاء ابنه مع محامية مقربة من الكرملين،  ويغرد مكررا انتقاده الإعلام الكاذب!

وتم الكشف خلال الأيام القليلة الماضية أن نجل ترامب، دونالد ترامب جونيور، واثنين من كبار مسؤولي فريق حملته، التقوا في يونيو العام الماضي بمحامية روسية على أمل الحصول على معلومات تضر بمنافسته الديموقراطية حينها هيلاري كلينتون.

وبينما رأى 63 بالمئة من المستطلعين أن الاجتماع لم يكن مناسبا، أشار 26 بالمئة فقط إلى أنه كان مناسبا. ولكن 48 بالمئة من مجموع الجمهوريين رأوا أن الاجتماع كان مناسبا.

وقال 52 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع إن ترامب حاول التدخل بالتحقيقات المتعلقة بمحاولة موسكو التأثير على نتائج الانتخابات، وهي نسبة أقل من تلك التي أفادت ذلك في يونيو حيث بلغت حينها 56 بالمئة.