الرئيسة / الــشــرق الأوســط / الحوثيون: الأمم المتحدة بصدد تغيير مبعوثها الأممي!

الحوثيون: الأمم المتحدة بصدد تغيير مبعوثها الأممي!

الإثنين 17 يوليو 2017 02:47 م

المبعوث الأممي

زعم الناطق الرسمي باسم جماعة أنصار الله الحوثي، أن الأمم المتحدة بصدد تغيير مبعوثها إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، لانحيازه لدول التحالف العربي الذي تساند الحكومة الشرعية في اليمن.

ولم يوضح الناطق باسم الحوثيين، المصدر الذي استقى منه معلوماته، إلا أنه قال إنه يتمنى أن يتدارك الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش، الأخطاء التي حصلت سابقًا على خلفية انحياز المبعوث الأممي الحالي لـ"دول العدوان" في إشارة لدول التحالف العربي، ومن ثم يتم التعجيل بتغييره بمبعوث آخر، وفقًا لـ"الأناضول".

ومطلع يونيو الماضي، أعلن الحوثيون أن "المبعوث الأممي إلى اليمن لم يعد مرغوبًا فيه وعلى الأمم المتحدة تغييره".

ولم يصدر عن الأمم المتحدة أي تعليق بشأن تغيير مبعوثها إلى اليمن، غير أن إحاطة ولد الشيخ الأخيرة ومقترحاته بخصوص ميناء الحديدة أثارت غضب الحوثيين وحلفائهم.

في سياق ذي صلة، لم تتحدث الحكومة الشرعية في اليمن عن تغيير المبعوث الأممي أو المطالبة بذلك، حيث أبدت موافقتها على مقترح ولد الشيخ الخاص بتسليم ميناء الحديدة لطرف ثالث وتجنيبه العمليات العسكرية.‎

وقبل أيام حث المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أطراف النزاع اليمني، إلى تقريب وجهات النظر والقبول بالحوافز الخمسة التي تبدأ من مدينة الحديدة للعمل على ما وصفه بتخفيف معاناة اليمنيين.

والحوافز الخمسة التي كشف عنها ولد الشيخ أحمد، تتلخص في تأمين وصول المواد الأساسية والتجارية عبر ميناء الحديدة، ووضع برنامج عمل لجباية الضرائب والعائدات، واستعمال الواردات لدفع الرواتب، وتأمين الخدمات الأساسية بدل تمويل الحرب، وتشكيل نواة اتفاق وطني يخفف من معاناة المدنيين.

بدوره يرى المحلل السياسي علي الخلاقي، أن رفض الحوثيين لمبادرة المبعوث الأممي التي أعلنها أوائل الشهر الجاري لتبدأ من ميناء الحديدة تكشف تعنت الجماعة المدعومة من إيران وحزب الله في التوصل لحل سلمي يعيد الاستقرار لليمن.

جدير بالذكر أنه منذ 26 مارس 2015، تدور حرب في اليمن بين القوات الحكومية، مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية من جهة، ومسلحي الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى، والذين يسيطرون بقوة السلاح على محافظات، بينها صنعاء منذ سبتمبر 2014.